المحامين في وقفة احتجاجية أمام محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة

المواطن

على خلفية حادثة الحجز التعسفي الذي طال سيارة أحد المحامين

المحامين في وقفة احتجاجية أمام محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة

نظم عشرات المحامين أمس، وقفة احتجاجية أمام محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة، على خلفية حادثة الحجز التعسفي الذي طال سيارة أحد المحامين التي كانت مركونة بموقف السيارات داخل محكمة الدار البيضاء.

ورفع المحتجون شعارات تعبر عن تذمرهم من الممارسات التي وصفوها بـ “التعسفية” في حق هيئة الدفاع، على غرار “المحامي لا يهان”، “بركات بركات من قضاء التعليمات” و” حقوق الدفاع هي حقوق المتقاضي. وفي ذات الصدد، قال نقيب منظمة المحامين لناحية الجزائر عبد المجيد سليني: “ندد بممارسات الاستعلاء والتسلط التي أصبحت تميز بعض المسؤولين في جهاز القضاء ونكران لهيئة الدفاع ورفض أن تكون شريكا أساسيا. كما استنكر تسويق صورة سيئة عن المحامي من خلال تحويله إلى ظرف مشدد، مضيفا: “إن المحامي لا يتمتع بالحرية الكافية لبلورة الوسائل القانونية المتاحة له لممارسة مهامه، وعليه فإنه من المستحيل التوصل إلى عدالة حقيقية بهذه الأساليب البالية.وعرج نقيب المحامين على حادثة حجز سيارة المحامي بمحكمة الدار البيضاء بطريقة ساخرة، قائلا: “وصلت إهانة العدالة الجزائرية إلى (بروكيرور باركينغور) في إشارة إلى وكيل الجمهورية الذي رفض تسلم المحامي لسيارته وأمر بتحويلها إلى المحشر، ولا نمانع إدراجه كمنصب في التعديل المنتظر لقانون الإجراءات الجزائية الجديدة. وتجدر الإشارة أن منظمة محامي الجزائر العاصمة قد قاطعت العمل القضائي على مستوى محكمة الدار البيضاء منذ الأحد الماضي ولمدة أسبوع، مع مقاطعة محكمة الجنايات الابتدائية والاستئنافية ومجلس قضاء الجزائر وكل المحاكم التابعة له.

قراءة 27 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.