منظومة تسيير الجماعات المحلية أثبتت فشلها

الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي الطيب زيتوني

منظومة تسيير الجماعات المحلية أثبتت فشلها

انتقد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي الطيب زيتوني قانوني الولاية والبلدية، داعيا لجعل الجماعات الحلية قاطرة للتنمية من خلال توسيع صلاحيات المؤسسات المحلية. ودعا زيتوني في تجمع شعبي بمستغانم، إلى تعديل قانوني الولاية والبلدية ليصبحا قاطرة التنمية على المستوى المحلي إلى جانب توسيع صلاحيات الهيئات المنتخبة، مع تكريس الحوكمة المحلية، معتبرا أن فشل الاقتصاد في تحقيق الاكتفاء الذاتي والغرق في دوامة استيراد الحليب والقمح والأدوية يعني فشلا في منظومة تسيير الجماعات المحلية التي كان بإمكانها تحقيق إقلاع اقتصادي من خلال تحويل ولاياتها إلى مناطق استقطاب استثماري. من جهة ثانية حذّر زيتوني من التكتلات الفرانكو-صهيونية-المخزنية، بعدما انضمت إلى فرنسا والمغرب قوة صهيونية لا تريد خيرا بالجزائر، لتهديدها وترصد فرص المساس بالجزائر، “بعدما رفضت الجزائر التبعية كبعض أشباه الرجال في الأنظمة العربية الذين باعوا القضية المحورية لكسب رضا الصهاينة والتجبر على شعوبهم، على غرار النظام المخزني الذي يخدم فرنسا والصهاينة لإدخال المنطقة في فوضى”. وأضاف : “الجزائر فلم تتخل يوما عن سيادتها ولا خانت الجار ولا القضايا العادلة في العالم، وحتى العقيدة العسكرية للجزائر هي عقيدة دفاعية، وليست هجومية، في حين أن النظام المخزني نظام توسعي والخرائط التي يدعيها واضحة”.

أكرم/ك

 

قراءة 27 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.