بوتفليقة ينهي مهام وزير السياحة بن عقون

  بوعلام ب

عمارة بن يونس يخادع الرئاسة ويقترح مسبوقا قضائيا

بوتفليقة ينهي مهام وزير السياحة بن عقون

قام رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم الأحد بإنهاء مهام وزير السياحة والصناعات التقليدية مسعود بن عقون حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهوريةوأوضح البيان أنه  وفقا لأحكام المادة 93 من الدستور وباقتراح من الوزير الأول عبد المجيد تبون قام فخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم بإنهاء مهام وزير السياحة والصناعات التقليدية مسعود بن عقون وذلك 3 أيام بعد تعينه في اوزل حكومة ائتلافية يقودها الوزير الأول عبد المجيد تبون , ويعتبر بن عقون نائب عن الجبهة الشعبية الجزائرية بولاية باتنة

وكان الوزير الجديد قد تعرض لحملة شرسة على وسائل التواصل الاجتماعي، اتهمت “الوزير” المنتهية مهامه في كفاءته. وأن “الوزير الأول عبد المجيد تبون كان لابد أن يعين أحد الرجالات المشهود لهم بالكفاءة والخبرة، وزيرا للسياحة، إذا أراد أن يعول على السياحة كمصدر للدخل”، سيما في الظرف الراهن وفي ظل سياسة التقشف،  إذا أرادت الجزائر التحرر من التبعية الكاملة للبترول.

للعلم، فالشاب مسعود بن عقون من باتنة، ترشح على رأس قائمة حزب الحركة الشعبية الجزائرية في ولايته، ولكنه لم ينجح في الحصول على مقعد نيابي، حيث لم تمض خمسة أشهر على التحاقه بحزب عمارة بن يونس، الذي عول عليه على اعتبار انه يرأس تنظيما طلابيا، فاقترح بن يونس اسمه واسم شقيقه الذي فشل هو أيضا في الحصول على مقعد بالعاصمة، واقترح اسم بن عقون لأسباب تبقى مجهولة.
وكشفت مصادر “موثوقة للمواطن  أن مصالح الامن لدى تحقيقها في سيرته علمت أن لديه ملفات قضائية، كما أنه لم ينجح في دراسته، وكان بطالا، رغم أن التحقيق كان يجب أن يسبق تعيينه، لكن المسؤولية يتحملها عمارة بن يونس، لأنه خان ثقة الرئيس، وقدم اسم بطال ومسبوق لتولي حقيبة وزارية، والرئاسة كان لديها الشجاعة لتصحيح الخطأ.

قراءة 474 مرات آخر تعديل على الأحد, 28 أيار 2017 17:26

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.