رئيس المجلس الشعبي الوطني يدعو الى رفع التحدي للاستجابة لتطلعات الجزائريين

  ليديا/ك

عقب المصادقة على قائمة نواب الرئيس التسعة

رئيس المجلس الشعبي الوطني يدعو الى رفع التحدي للاستجابة لتطلعات الجزائريين

   أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني، ابراهيم بوغالي، يوم السبت على أهمية العمل من أجل رفع التحدي للاستجابة لتطلعات الجزائريين الذين اختاروهم لتمثيلهم في الهيئة التشريعية. وقال رئيس المجلس، عقب المصادقة على قائمة نواب الرئيس التسعة، أن “أمامنا، كمجلس، تحديات كبيرة ورهانات كثيرة وعلينا أن نكون في مستوى تطلعات المواطنين”.وعليه، دعا السيد بوغالي المجموعات البرلمانية الى اقتراح نواب لتمثيلها في اللجان الدائمة، “قادرة على رفع التحدي ومستعدة للعمل من أجل خدمة المواطن ونقل انشغالاته”.وأضاف أن اختيار أعضاء اللجان يجب أن يكون “موضوعيا و يعتمد فقط على معيار الكفاءة”.للتذكير، تم انتخاب النائب عن كتلة الأحرار، ابراهيم بوغالي، رئيسا للمجلس الشعبي الوطني للفترة التشريعية التاسعة خلال جلسة علنية الخميس الماضي تمت فيها أيضا المصادقة على تقرير لجنة إثبات عضوية النواب الجدد الذين أفرزتهم تشريعيات 12 يونيو المنصرم.

المصادقة على قائمة نواب الرئيس
وصادق أعضاء المجلس الشعبي الوطني يوم السبت بالإجماع على قائمة نواب الرئيس للسنة الأولى من الفترة التشريعية التاسعة. وجرت المصادقة في جلسة علنية ترأسها رئيس المجلس الشعبي الوطني، ابراهيم بوغالي، الذي تم انتخابه أول أمس الخميس. وتمت المصادقة على 9 نواب اقترحتها المجموعات البرلمانية وفقا للمادة 13 من النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني. ويتعلق الأمر بالنائبين بن ثابت عزي وفيطس بلكحل عن حزب جبهة التحرير الوطني و بن عودة بن طاهر وسليم مراح عن كتلة الأحرار، و يوسف عجيسة وصريحة قاسي عن حركة مجتمع السلم. كما تضم قائمة نواب الرئيس نائبا واحدا لكل من التجمع الوطني الديموقراطي، جبهة المستقبل وحركة البناء الوطني، وهم على التوالي منذر بودن، خليفة بن سليمان وعلي طرباقو. وتأتي المصادقة على قائمة نواب الرئيس طبقا لأحكام المادة 133 من الدستور والمادة 12من النظام الداخلي للمجلس التي تقتضي بأن ينتخب المجلس الشعبي الوطني نواب الرئيس لمدة سنة واحدة قابلة للتجديد.

قراءة 16 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.