إلتهاب أسعار أضاحي يصدم المواطنين ويخلط حساباتهم قبيل العيد

  ناشي نورالدين

عين تيموشنت

إلتهاب أسعار أضاحي يصدم المواطنين ويخلط حساباتهم قبيل العيد

 تسجل أسعار بيع الأضاحي عبر الفضاءات المقامة على حوافي الطرق  الولائية و الوطنية و كذا بالزرائب في ظل عدم انطلاق نقاط البيع التي تخصصها السلطات الولائية بولاية عين تيموشنت ارتفاعا كبيرا  ،ففي جولة استطلاعية عبر نقاط السالفة الذكر ، في نقطة  بيع مثلا  بجوار الطريق الولائي رقم 10”ب”  بسيدي الصافي  لم يسجل أي تراجع في أسعار أضاحي العيد بحيث أن هناك شبه إجماع على أن أبسط أضحية لا يقل ثمنها عن 25 ألف دج بالنسبة للرخلة ، وبالتوازي مع ذلك يرى المهتمون من الموالين والباعة أو السماسرة ممن لهم دراية واسعة بالماشية والأسواق أن الأضحية التي تحفظ ماء وجه صاحبها لا يقل سعرها عن 50 ألف دج أي أن سعر الأضحية المتوسطة يتراوح بين 40 ألف دج و60 ألف دج فيما يناهز سعر الأضحية الجيدة من الكباش بين 60 ألف دج  70 ألف دينار ،وأجمع عدد من الموالين على أن غلاء الأعلاف أثقل كاهلهم حيث ارتفعت مادة النخالة والذرة  7 آلاف د.ج  ،وهو ما سهل من ارتفاع أسعار الأضاحي وجعل الموال يتشدد في رفع ثمنها.و في نفس السياق، أكد بعض الموالون على أن دخول السماسرة والمربين على الخط بشكل لافت كان وراء الالتهاب الحاصل في ظل عدم تحديد نقاط البيع والتي تعرف توافد المواطنين عليها بسبب انخفاض ثمن الأضاحي.

قراءة 29 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.